ملخص ما جاء بمجلس الأمن حول أزمة سد النهضة

ندى محمد
مصر
ندى محمدآخر تحديث : السبت 10 يوليو 2021 - 6:44 مساءً
ملخص ما جاء بمجلس الأمن حول أزمة سد النهضة

نتابع عن قرب ملخص ما جاء بمجلس الأمن حول سد النهضة يعتبر الشغل الشاغل للحكومتين المصرية والسودانية وكذلك الشعبين، بل نستطيع القول إننا نواجه أزمة وجود حقيقية تجعلنا نتطلع لمعرفة كل ما تم مناقشته حول هذه الأزمة التي تمر بها مصر والسودان.

ما هو سد النهضة؟

سد النهضة يتواجد في غرب إثيوبيا على النيل الأزرق حيث التقائه مع النيل الأبيض في عاصمة السودان الخرطوم قبل أن يواصل الجريان الخاص به تجاه مصر ليصب في النهاية في البحر المتوسط.

أسباب أزمة سد النهضة

مصر والسودان لديهما تخوفات من أن هذا السد سيؤثر بصورة سلبية على حصة كل دولة منهما من مياه النيل، والتسبب في حدوث جفاف.

ملخص ما جاء بمجلس الأمن حول سد النهضة

  •  مجلس الأمن قام بمناقشة الأزمة حيث أن إثيوبيا تصر على ملء السد واستكمال تشييده على مجرى نهر النيل ولا تلتزم بأي اتفاق بينها وبين مصر والسودان.
  • وحتى الآن لم يصدر أي قرار يخص مشروع هام قامت تونس بتقديمه لأعضاء مجلس الأمن، والمشروع دعوة إلى التوصل لاتفاق يلزم إثيوبيا أن تتناقش مع مصر والسودان بخصوص تشغيل السد بصورة لا تضر بمصلحة أي دولة وذلك خلال ستة أشهر.
  • مصر كانت واضحة في الكلمة التي ألقاها وزير الخارجية سامح شكري بأن لا تهاون في حق مصر في مياه النيل.
  • أعربت وزيرة الخارجية السودانية مريم الصادق أن إصرار أثيوبيا على ملء السد تهديد حقيقي لحصة مصر والسودان من ماء النيل.
  • الجانب الأثيوبي يرى أن سد النهضة لن يؤثر على مصر والسودان.
  •  باقي الوفود الخاصة بالدول الأعضاء في مجلس الأمن كلمتهم تلخصت في دعم الوساطة الأفريقية من أجل حل الخلاف حول الخزان المائي لدولة أثيوبيا.
  • أعلنت الدول الـ 15 من الأعضاء في المجلس الأمن حتمية الإعادة للمفاوضات وذلك تحت رعاية وإشراف الاتحاد الأفريقي وبشكل مكثف، من أجل توقيع اتفاق قانوني يلزم ويلبي احتياجات كل من الدول الثلاث ويعمل على تخفيف التصعيد المستمر والذي يؤثر بصورة سلبية على المنطقة بل وعلى القارة الأفريقية بأكملها.

نستطيع القول إن الأزمة ما زالت مستمرة، والأيام القادمة هي من ستحدد الحل لازمة سد النهضة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.